ارشيف
ارشيف

صرح مصدر مسؤول في اللجنة الوطنية السورية لتنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية في وزارة الخارجية السورية أنه "تم يوم الاثنين 23 حزيران 2014 نقل آخر شحنة من المواد الكيميائية إلى خارج أراضي الجمهورية العربية السورية".

وأشارالمصدر في تصريح لوكالة "سانا"، إلى الظروف الأمنية الصعبة التي تمر بها سورية، مؤكداً على جهود الرئيسين بشار الأسد و فلاديمير بوتين في انجاح هذا العمل.

 وأكد المصدر أن هذا الإنجاز الكبير هو دليل آخر على أن سورية تنفذ كما هو معروف عنها التزاماتها الدولية وكل ما تتعهد به بمسؤولية وجدية. ولافتاً إلى وضع اسرائيل التي تملك أسلحة كيميائية ونووية، من الإلتزام بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل في المنطقة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.