ارشيف
ارشيف

أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود بارزاني، أمس الإثنين، أن الأكراد فشلوا في إعادة بناء العراق بعدما حاولوا ذلك على مدى السنوات العشر الأخيرة، داعياً رئيس الوزارء العراقي نوري المالكي إلى التنحي.

ونقلت وكالة أنباء "باسنيوز" عن بارازني قوله، إن "الأكراد عملوا خلال السنوات العشر الماضية بكل إمكانياتهم من أجل بناء عراق جديد وديمقراطي، ولكن للآسف لم يكتب للتجربة النجاح". إلا أنه "عقب الأحداث الأخيرة بات الوقت ملائماً لكي يتخذ الأكراد قراراً حول مصيرهم".

ورداً على سؤال عما إذا كان الأكراد استعدوا للاستقلال، أجاب بارزاني :"سنلتزم بالقرار الذي سيتخذه الشعب الكردي".

وحول موقفه من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، قال رئيس الإقليم :"يجب أن يترك المالكي منصب رئيس الوزراء".

أما عن مدينة كركوك، أشار بارزاني إلى أن "الأكراد سيطروا على كركوك لأن المدينة كردية تاريخياً، مع استعدادهم لاحترام نتائج أي استفتاء للآراء حول هوية المدينة، وإن أتت النتائج لغير صالح الأكراد".

هذا واعتبر بارزاني الاحد الماضي، أن بقاء المالكي في منصبه سيسير المشكلات لمزيد من التعقيد حيث لا يمكن العثور على أية حلول، داعياً إياه إلى وضع حلاً سياسياً للأزمه بدلاً من الحل العسكري.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.