مطار بنغازي
مطار بنغازي

ذكرت وكالة أنباء الأناضول، أن مواطنين أتراك بدأوا بمغادرة الأراضي الليبية، بعد المهلة التي حددها اللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" للأتراك والقطريين بمغادرة البلاد، لأنهم "يعملون كمخابرات" وفق ما أكده متحدث عسكري أمس.
حيث تقوم القنصلية التركية في بنغازي بالإشراف على عملية إخلاء ٢٥٠ تركياً، كانوا متواجدين في جنوب ليبيا، ولم يتمكنوا من مغادرة مدينة بنغازي جواً، بسبب إغلاق مطار المدينة، بسبب الأحداث الجارية.
هذا وأعلنت القنصلية التركية، أن عدداً من الأتراك، سيغادرون عن طريق العاصمة طرابلس إلى اسطنبول مباشرة، فيما سيغادر آخرون عن طريق مطار لبرق، مروراً بتونس، نظراً لعدم وجود رحلات مباشرة إلى أي مدينة تركية.
من جهته، وجه القنصل التركي في بنغازي "علي سعيد أقن"، نداءا لجميع مواطني بلاده في ليبيا، بعدم التوجه إلى المناطق الشرقية في ليبيا، إلا في حالات الضرورة القصوى.
يُشار إلى أن اللواء "خليفة حفتر"، قد أمهل الأتراك والقطريين 48 ساعة لمغادرة البلاد، وإلا سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق من يلقى القبض عليه بعد انتهاء المهلة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.