أرشيف
أرشيف

صرح مدير فرع دمشق في المؤسسة العامة للخزن والتسويق الدكتور فاروق العطوان أن الفرع حقق أرباحا صافية خلال الربع الأول من العام الجاري تصل إلى ما ينوف على 284 مليون ليرة سورية ،لافتاً إلى أن المؤسسة بصدد إعادة صالتين اثنتين إلى الخدمة في القريب العاجل لتكون في خدمة المواطنين خلال شهر رمضان المبارك .‏
وأضاف العطوان أن فرع دمشق حقق أرباحاً مهمة بالقياس إلى الصعوبات والتحديات التي واجهته خلال الفترة الماضية والتي وصلت إلى 284 مليون ليرة سورية مشيراً في هذا السياق إلى أن الفرع قد جهز وباع ما يزيد على 9500 سلة غذائية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري والتي تتضمن كل أنواع الغذائيات الأساسية لحياة المواطن من حبوب وزيوت وسمون وسواها، مع الأخذ بعين الاعتبار أن حد الأداء لكل صالة يصل إلى رقم 300 ألف ليرة كحد أعظمي بمعنى أن هذا الحد يفرز فيما يفرزه حسب قيمته حجم أعمال ومبيعات تصل بحسب كل صالة إلى ما يتراوح بين 1 مليون ليرة وصولا إلى 1.5 مليون ليرة وهي أرقام يلعب الدور الأكبر في تحقيقها موقع الصالة وحجم الكتلة السكانية التي تخدمها، مضيفاً: إن صالات دمشق البالغ عددها 33 صالة باتت من أكثر منافذ القطاع العام مبيعاً في دمشق تبعا للمنافسة التي تحققها وكسر الأسعار التي تعتمدها في عملها.‏
وفيما يتعلق بتفاصيل الربع الأول من عام 2014 (كون أرقام الربع الثاني لم تظهر بعد بسبب عدم انتهاء الشهر الأخير منه) قال العطوان: إن الإجمالي التقريبي لمبيعات صالات فرع دمشق خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2014 وصلت إلى ما يقارب 500 مليون ليرة سورية وبمقارنة هذا الرقم مع المبيعات خلال نفس الفترة من العام الماضي يتبين أنها كانت في نفس الفترة لا تتجاوز250 مليون ليرة سورية محققاً بذلك زيادة تقترب من 250 مليون ليرة سورية، كما تصل مبيعات الفرع إجمالا بشكل شهري (مبيعات إضافية غير الصالات) إلى حوالي 700 مليون ليرة مع الأخذ بعين الاعتبار مبيعات أخرى ينفذها الفرع شهريا إضافة إلى مبيعات المشافي والتي تقارب 20 مليون ليرة شهريا وبعض جهات القطاع العام بمبلغ 20 مليون ليرة سورية ناهيك عن مركز الجملة الذي تبلغ مبيعاته شهريا 180 مليون ليرة سورية، والذي تصل ريعيته في السنة لمصلحة الفرع الى 35 مليون ليرة سورية بعد أن كانت لا تتجاوز 20 مليون ليرة سورية.‏

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.