ريتشارد مور
ريتشارد مور

لم يكن ريتشارد يعلم، أن خللاً في عمل هرمونات النمو لديه، سيجعل فكه السفلي ينمو قرابة الـ 3 سم بطريقة قد تؤدي إلى موته.


وتتحدث صحيفة دايلي ميل البريطانية عن حالة ريتشارد مور 36 عاماً، والذي بدأ الفكه السفلي بالنمو منذ عشر سنوات، ولم يتمكن الأطباء من معرف السبب حتى عام 2012 ،عندما شخصت إصابته بورم في الغدة النخامية يصل طوله إلى 2.5 سم.

وفشل الأطباء في القضاء على الورم من خلال الأدوية والحقن، فكان لا بد من إجراء عمل جراحي لإزالته، وذلك بعد أن حذر الأطباء من أن الورم يمكن أن يسبب تشوهات خطيرة تؤدي إلى الوفاة في نهاية المطاف.

إلا أن أعراض المرض عادت من جديد بالظهور في شهر كانون الثاني الماضي، وعاد الفك لينمو من جديد مسبباً اضطراب في اصطفاف الأسنان وتشوه واضح في مظهر وجهه عما كان عليه في السابق.

ويواجه مور في الوقت الحاضر جراحة مؤلمة وخطيرة في الوقت نفسه، وذلك لكسر جزء من الفك السفلي بعد أن نما 2 سم، وإعادة ترتيبه بشكل مناسب يعيد إليه القدرة على الكلام وتناول الطعام بشكل طبيعي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.