رصد

المتحدث بلسان جيش الإحتلال الاسرائيلي للإعلام العربي افيخاي أدرعي
المتحدث بلسان جيش الإحتلال الاسرائيلي للإعلام العربي افيخاي أدرعي

من دون أن يصدر أي بيان رسمي من الحكومة السورية ليؤكد الخبر أو ينفيه، قال المتحدث بلسان جيش الإحتلال الاسرائيلي للإعلام العربي، "أفيخاي أدرعي"، أن القوات الإسرائيلية ضربت الليلة ٩ أهداف تابعة للجيش العربي السوري ردًا على ما سماه "الاعتداء التخريبي" الذي ارتكب صباحأ أمس ضد مجموعة من المواطنين إسرائيليين كانوا يقومون بأعمال صيانة غرب الجدار الأمني وسط هضبة الجولان والذي أدى إلى مقتل فتى اسرائيلي وجرح شخصين آخرين.

وأضاف أفيخاي أدرعي: الأهداف التي استهدفت ورُصدت إصابتها بدقة تشمل مقرات قيادة ومواقع رمي تابعة للجيش السوري.

وهدد المتحدث، بأن جيش الإحتلال الإسرائيلي سيواصل التحرك بتصميم في الوقت والطريقة التي يرها مناسبة لحماية مواطني إسرائيل.

يأتي هذا التصريح، في حين لم يسمع  سكان دمشق والعديد من المحافظات السورية أصوات لطائرات مساء أمس، كما لم يؤكد أي بيان رسمي سوري أنباء هذا الإعتداء في حين لم يتم نفيه رسمياً.

وفي سياق متصل صرح أمس نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد، "التزام سورية بالواجبات المترتبة عليها بموجب اتفاقية فصل القوات لعام 1974، واستمرارها بتقديم كل التسهيلات اللازمة كي تتمكن الاندوف من تنفيذ ولايتها بالشكل المطلوب، وحرصها الكبير على سلامة وأمن موظفي الأمم المتحدة ومقارها". وذلك خلال لقائه وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون عمليات حفظ السلام إيرفيه لادسوس، الذي يزور سورية لمتابعة وضع قوة الأمم المتحدة لفض الاشتباك "الاندوف".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.