الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أعلن الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" من عدم جدوى ما دعاها بالمعارضة "المعتدلة" في سورية، معتبراً أن فكرة تغيير الواقع السوري على يد هكذا معارضة أمر عبثي.

وفي مقابلة تلفزيونية مع شبكة "سي بي إس CBS" الأميركية، قال أوباما أن "تنظيم داعش استغل حدوث فراغ في السلطة في سورية لجمع الأسلحة والموارد وتوسيع سلطته وقوته على الأرض".

وعن سؤال فيما لو قامت الإدارة الأمريكية بدعم قوات "المعارضة المعتدلة" في سورية هل سيكون هذا الفراغ موجوداً قال أوباما : "إن فكرة وجود قوة سورية معتدلة جاهزة لهزيمة الأسد ليست صحيحة وبالتلي فإنه بكافة الأحوال الفراغ سيكون موجوداً".

وأضاف أوباما "استهلكت وقتاً كبيراً في العمل مع المعارضة السورية المعتدلة"، ولكن وجود معارضة مثل هذه قادرة على الإطاحة ببشار الأسد يبدو الأمر غير واقعي و"فانتازياَ"، بحسب تعبيره.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.