مجلس الشعب
مجلس الشعب

استمع مجلس الشعب في جلسته التي عقدها اليوم برئاسة محمد جهاد اللحام رئيس المجلس إلى أجوبة وزير الصناعة المهندس كمال الدين طعمة حول أسئلة الأعضاء الشفوية التي تركزت حول واقع الصناعة في ظل ظروف الأزمة التي تمر بها سورية والإجراءات التي اتخذتها الوزارة للنهوض بواقع القطاع العام الصناعي في المرحلة القادمة.

وأشار وزير الصناعة المهندس كمال الدين طعمة إلى أن الوزارة تعمل حاليا على مسارين أولهما إعادة تأهيل المنشآت المتضررة جزئيا من خلال تأمين موارد مادية ذاتية وقروض مالية لبعض المؤسسات والشركات الصناعية الرابحة بينما يقوم المسار الثاني على إعداد استراتيجية طويلة المدى تمتد إلى نحو 25 عاما.

وأوضح أن الوزارة قامت مؤخرا بإعادة شركة الكابلات إلى العمل وهي تعمل حاليا بطاقتها الإنتاجية الكاملة لتأمين حاجة وزارة الكهرباء من الكابلات ذات الأقطار المتوسطة والصغيرة إضافة إلى تشغيل شركة زجاج دمشق بعد توقفها نتيجة الأزمة التي تمر بها سورية وتأهيل جزء من الشركة الخماسية لإنتاج القطن والشاش الطبي.

وبين أن الاستراتيجية التي اتبعتها الوزارة تقوم على مسار واحد وأهداف دقيقة ومحددة إضافة إلى المرونة في التنفيذ ووضع خطط طارئة في حال فشل تنفيذ الأهداف المرحلية وصولا إلى تنفيذ الأهداف الاستراتيجية النهائية وإقامة مشاريع تعتمد على مواد أولية متوفرة محليا.

ولفت إلى أن الوزارة قامت مؤخرا بتأسيس المجلس الصناعي الأعلى باعتبار أن الوزارة لا تعمل في بيئة منفردة وانما ترتبط بالكثير من الوزارات الأخرى كالزراعة والإصلاح الزراعي والكهرباء والنفط والثروة المعدنية مؤكدا أن المجلس سيقوم على طرح المشاريع الاستثمارية على أن تلتزم الوزارات المعنية كل حسب اختصاصه بجزء من أسباب نجاح المشروع.

وأحال المجلس أسئلة الأعضاء الخطية إلى مراجعها المختصة عن طريق رئاسة مجلس الوزراء.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.