الخارجية الروسية
الخارجية الروسية

أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس أن التفجيرات الإرهابية الأخيرة في مدينتي حمص وحماة يجب أن تحث على وحدة العمل ضد المجموعات الإرهابية وتعجل في استئناف محاولات التسوية السياسية للأزمة في سورية".

وقالت "إن الأحداث المأساوية في حمص وحماة تثير مجددا مسألة الإسراع في استئناف الجهود الرامية للتسوية السياسية في سورية وتحث على ضرورة توحيد كل الجهود على أرضها في مكافحة المجموعات الإرهابية التي تعتبر العائق الأساسي في طريق تطبيع الوضع في هذا البلد".

وأضافت الخارجية الروسية "إننا ندين بشدة كل مظاهر النشاط الإرهابي بما في ذلك الهجمات المستمرة ضد السكان المدنيين من قبل المتطرفين في سورية وفي الدولة الجارة لها العراق".

يشار إلى أن 35 مواطنا بينهم نساء وأطفال استشهدوا أمس وأصيب أكثر من 50 آخرين بجروح بعضهم فى حال خطرة بتفجير إرهابي بسيارة مفخخة في قرية الحرة بمنطقة الغاب في ريف حماة كما استشهد 6 مواطنين وأصيب 40 آخرون جراء تفجير إرهابي بسيارة مفخخة أمس قرب مدرسة ميسلون في حي النزهة بمدينة حمص.

وكان إرهابيون فجروا سيارة مفخخة في حي وادي الذهب في الثالث عشر من الشهر الجاري وأدى إلى استشهاد 7 مواطنين وإصابة 55 آخرين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.