كارلا ديل بونتي
كارلا ديل بونتي

قالت عضو لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة بشأن سورية كارلا ديل بونتي، في مقابلة مع وكالة إيتار تاس الروسية أمس إن "انتشار المجموعات الإرهابية المتطرفة التي تسعى إلى إقامة دولة إسلامية في سورية في تزايد مستمر وبلغ عددها حتى الآن نحو 700 مجموعة ولا توجد قيادة موحدة لها"، حيث أن أعمالهم تتسبب بمعاناة كبيرة للشعب السوري .

وأشارت ديل بونتي إلى أن عددا كبيرا من المرتزقة الأجانب والمتطرفين انضموا إلى تلك المجموعات الإرهابية في سورية وهدفهم من ذلك إقامة "خلافة إسلامية" وهو ما تسبب في تأجيج الأزمة وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

وأضافت ديل بونتي إن "كل ما يحدث في سورية ينعكس سلبا وبشكل كبير على السكان المدنيين فالأزمة في احتدام مستمر وهي تشتد ولا أحد يعير أي اهتمام للمدنيين".

وتكلم الرئيس الأمريكي في الأونة الأخيرة عن خطة محتملة لتسليح ما سماه

"المعارضة المعتدلة"، في حين تشير تقارير عدة إلى أنه لاتوجد معارضة مسسلحة معتدلة في سورية، حيث أن الغالبية العظمة من المقاتلين يؤمنون بعقيدة دينية طائفية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.