الرئيس نوري المالكي مع الجيش العراقي
الرئيس نوري المالكي مع الجيش العراقي

قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لوكالة رويترز، أن الحكومة تعتزم الرد الآن بعد أن أوقفت تقدم التنظيم الذي استولى على مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى بشمال العراق قبل 10 أيام.

وعرض التلفزيون لقطات لعبد الله الجبوري محافظ صلاح الدين التي اجتاح المقاتلون عاصمتها تكريت الاسبوع الماضي وهو يقول للجنود في الإسحاقي إلى الجنوب من سامراء إنهم سيتحركون باتجاه تكريت والشرقاط ونينوى.

وقال حليف وثيق للمالكي لرويترز: "الاستراتيجية على مدى الأيام القليلة الماضية كانت إنشاء خط دفاع جديد لمنع تقدم تنظيم الدولة الإسلامية".
وأضاف "نجحنا في صد التقدم والآن نحاول استعادة المناطق التي فقدت دون داع".


من جهة أخرى، أعلن ضابط برتبة عقيد في الجيش العراقي وضابط برتبة مقدم في الشرطة يوم الجمعة أن 34 عنصراً من القوات الحكومية قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في مدينة القائم الحدودية الواقعة غرب البلاد.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.