الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"
الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"

أكد الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" وفي مؤتمر صحفي في نيويورك، اليوم، أن دولا عديدة تدخلت في الأزمة، لافتاً إلى أن الجماعات المتطرفة عززت من موقفها في المنطقة.
كما دعا بان كي مون مجلس الأمن الدولي إلى فرض حظر أسلحة على سورية، واصفاً بغير المسؤول تصرف القوى الأجنبية التي تقدم دعماً عسكرياً للأطراف المتحاربة في الأزمة التي دخلت عامها الرابع.
وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: "أرحب بالاتصالات التي حدثت في الآونة الأخيرة بين إيران والسعودية، وآمل أن تقوما ببناء الثقة وتغيير مسار المنافسة المدمرة فيما بينهما في سورية والعراق ولبنان وغيرها".
من جهته، أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة "فيتالي تشوركين"، أن بلاده لن تدعم دعوة الأمين العام بفرض حظر على الأسلحة إلى سوريا ما لم يطبق على الجميع.
وقال تشوركين للصحافيين: "هناك التجربة الليبية، حيث جرى فرض حظر على الأسلحة، إلا أن الأسلحة وصلت بشكل يسير إلى المجوعات المسلحة، والآن هي تنتشر في أفريقيا"، مضيفاً "لا نريد أن يتكرر السيناريو الليبي".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.