أرشيف
أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن مسلحي "داعش" في العراق سيطروا على مصنع سابق لإنتاج الأسلحة الكيميائية يعود إلى عهد صدام حسين.
حيث بيّنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية "جين بساكي" في بيانها، "بلغنا أن الدولة الإسلامية في العراق والشام احتلت مجمع المثنى"، مستبعدة إمكانية استخدامهم المصنع لإنتاج أسلحة كيميائية بسبب تقادم المواد التي ربما كانت باقية في المصنع.
وأضافت بساكي أن الولايات المتحدة تبقى "قلقة حيال سيطرة الدولة الإسلامية في العراق والشام على أي موقع عسكري".
يُذكر أن الرئيس السابق صدام حسين كان قد استخدم المجمع الواقع على بعد 70 كلم غرب بغداد، لإنتاج غاز الخردل وغيره من الغازات السامة ومنها السارين الذي بلغ ذروة إنتاجه في عام 1988 بـ 394 طنا قبل أن يغلق إبان حرب الخليج.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.