ميشال كيلو-ارشيف
ميشال كيلو-ارشيف

اصدر اتحاد الديمقراطيين السوريين المكون الاساسي في الائتلاف السوري المعارض بيانا رسميا أوصى فيه بسحب الثقة من الأمين العام للإتحاد ميشيل كيلو واثنين من أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد.

وقال البيان الذي نشرته صحيفة الرأي اليوم الإلكترونية، أن ممارسات وسلوك الأمين العام ومعه عضوين من المكتب التنفيذي كانت السبب الرئيس لعدة استقالات داخل الإتحاد، حيث تصرفوا مع الاتحاد وكأنه شركة لهم، يديرونها وفق ما يرغبون.

واتهم البيان أيضاً، كلاً من سمير سعيفان ومازن حقي بأنهم صرفوا كيفما أرادوا مئات آلاف الدولارات كل ذلك برعاية الأمين العام، الذي بارك وشارك، علاوة على ذلك كله، في الاستيلاء على مكتب الاتحاد في مدينة غازي عينتاب.

وختم البيان  بالقول إن الموقعين على هذا البيان، الذين يشكلون غالية أعضاء مجلس الأمانة للاتحاد، قرروا سحب الثقة من ميشيل كيلو، وتجميد عضويته، وكذلك تجميد عضوية سمير سعيفان ومازن حقي، وذلك بعد أن خرجوا عن تقاليد هيئات اتحاد الديمقراطيين، ولم يلتزموا بما نصت عليه وثائقه، وبالتالي، باتوا لا يمثلون إلا أنفسهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.