الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"
الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"

أشار الرئيس الأميركي "باراك أوباما"، اليوم، إلى أن بلاده مستعدة لتوجيه ضربات جوية انتقائية لتنظيم "داعش" في العراق، وإرسال ما يصل إلى 300 خبير عسكري لمساعدة القوات العراقية.
وأوضح أوباما أنه تم الإعداد لتوجيه ضربات جوية انتقائية للمسلحين المتشددين التابعين لتنظيم "دولة العراق والشام الإسلامية"، لافتاً إلى أن القوات الأميركية لن تعود للقتال في العراق ولكنه مستعد لإرسال ما يصل إلى 300 مستشار عسكري للمساعدة في تدريب العراقيين.    
وأضاف أن الولايات المتحدة ستزيد جهود مخابراتها في العراق ومستعدة لإنشاء مراكز عمليات مشتركة مع العراقيين.
كما بيّن أوباما أن أي تحرك من جانب أميركا تحدده مصالحها القومية، مؤكداً أن واشنطن لن تقوم بعمل عسكري لدعم طرف في العراق دون الآخر.
وطالب الرئيس الأميركي القادة العراقيين بـ "جمع شمل" كافة مكونات المجتمع العراقي في العملية السياسية للتصدي لتهديد المسلحين في تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
في غضون ذلك، أكد الرئيس أوباما إن "إيران يمكن أن تلعب دورا بناءا في العراق إذا حذت حذو الولايات المتحدة في الضغط من أجل احترام جميع الأطراف داخل العراق".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.