مكتب المفوضية
مكتب المفوضية

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة كندة الشماط خلال افتتاح مكتب للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السويداء أن المكتب سيغطي "احتياجات المنطقة الجنوبية بما يضمن وصول المساعدات الإغاثية لمستحقيها في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة" مشيرة إلى أن المفوضية هي "أول منظمة دولية تفتتح مكتبا لها في المنطقة ولها الكثير من البرامج في مجالات الإغاثة وحماية المتضررين من الحروب".

وبينت الشماط أن الوزارة تسعى لأن يكون 2014 عام "حماية النساء والأطفال من تداعيات الحروب والأعمال الإرهابية" مشيرة إلى أن تجربة السويداء في مجال العمل الإغاثي والإنساني تعتبر من التجارب الرائدة التي تجاوزت مسألة الإغاثة إلى حالة التنمية.

ولفتت وزيرة الشؤون الاجتماعية إلى أنه بعد إجراء عمليات المسح لآلية إدارة مراكز الإقامة المؤقتة ارتأت الوزارة ضرورة العمل على تدريب العاملين القائمين على هذه المراكز والذين يتعاملون مع المهجرين في حالات النزوح المفاجئ وما بعد وجود المهجرين في المراكز وتقييم احتياجاتهم واكتشاف الانتهاكات الحاصلة بحقهم.

بدوره أشار محافظ السويداء الدكتور عاطف النداف إلى أهمية افتتاح مكتب للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السويداء لتخديم الأسر المهجرة والمتضررة والوافدة إلى المحافظة وتسهيل العمل الإغاثي في المحافظات الجنوبية مشيرا إلى أنه سيكون هناك تعاون بين لجنة الإغاثة الفرعية بالمحافظة ومكتب المفوضية بما يحقق نجاح العمل الإغاثي ووصول المساعدات التي تقدم الحكومة السورية جزءا كبيرا منها لمستحقيها.

وأوضح رئيس بعثة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سورية طارق الكردي أن المفوضية تسعى من خلال مكتبها بالسويداء إلى توسيع أنشطتها ومشاريعها في المنطقة الجنوبية بحيث يغطي المكتب الجديد مشاريع المفوضية في المحافظة والمناطق القريبة منها مشيرا إلى أن المفوضية تدعم عمل المكتب لتحقيق الأهداف الإنسانية المشتركة في تخفيف العبء والمعاناة وتوفير الحماية اللازمة لكافة المدنيين المتضررين من الأحداث التي تشهدها سورية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.