خلال اللقاء
خلال اللقاء

صرح رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن المواقف المشرفة لأبناء الشعب الأردني الشقيق بكل مكوناتهم من خلال وقوفهم إلى جانب أخوتهم في سورية وتفهمهم لطبيعة الحرب الكونية التي تواجهها تثبت أن الشعب العربي شعب واحد ملتصق بأرضه ووطنه ومدرك لطبيعة المؤامرات والأطماع الغربية في الوطن العربي.

وأوضح الدكتور الحلقي خلال لقائه أمس وفدا يمثل لجنة الدعم الطبي الأردنية لسورية أن الشعب العربي يعي ارتباط بعض الأنظمة العربية الرجعية بأجندات خارجية تلبي أطماع المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة ونشر الفوضى والعنف ودعم الإرهاب إرضاء لأسيادهم في الغرب مشددا على أن سورية ستبقى حاملة لراية العروبة والمدافعة عن قضاياها وحقوقها المغتصبة.

ولفت إلى أهمية تعزيز الأمن القومي والثقافي العربي في مواجهة الغزو التكفيري الذي يهدف إلى زعزعة استقرار البلاد العربية لنهب خيراتها وثرواتها.

وبين رئيس مجلس الوزراء أن سورية تدافع عن الأمة العربية جمعاء وستخرج منتصرة في هذه الحرب التي تستهدفها بفضل تلاحم شعبها وجيشها وقيادتها ووقوف الأصدقاء والأشقاء والمخلصين بجانبها.

ونوه الدكتور الحلقي بدور أعضاء اللجنة وما قدموه من معدات طبية وجراحية متنوعة وأجهزة أشعة لسورية مؤكدا أن الشعب العربي السوري يقدر ويثمن وقوف الأصدقاء والأشقاء إلى جانبه.

بدورهم أكد أعضاء اللجنة وقوفهم إلى جانب أشقائهم في سورية من أجل تجاوز الظروف التي يمرون بها معربين عن ثقتهم بقدرة الشعب السوري التصدي للإرهاب الذي يستهدفهم.

ولفتوا إلى أن الشعب السوري يدفع ثمن وقوفه في وجه المخططات الصهيو أمريكية للمنطقة منوهين بإرادة السوريين ومقدرتهم وحرصهم على وحدتهم الوطنية التي أذهلت أعداء الأمة ونالت إعجاب أبناء الأمة المخلصين الملتصقين بقضايا وطنهم وأمتهم.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.