صورة للمباراة
صورة للمباراة

كان التعادل عنوان مبارايات اليوم فبعد لقاء القمة الذي جمع البرازيل والمكسيك والذي انتهى بالأصفار ، انضمت كل من روسيا وكوريا الجنوبية، لنتيجة التعادل ولكن هذه المرة بالتعادل الإيجابي (1-1) ضمن منافسات الفريقين في المجموعة الثامنة.

وجاءت بداية الشوط الأول حذرة من الطرفين خاصة من رجال كابيللو الذين فضلوا الاعتماد على الجانب البدني على عكس الكوريين الذين أعلنوا عن مهاراتهم منذ الدقائق الأولى.

وجاءت أول الفرص الخطيرة في الدقيقة 11 بعد توغل أكثر من رائع لسونغ هيونغ الذي راوغ الدفاع الروسي وسدد كرة قوية لكنها علت عارضة أيغور دون خطورة.

وجاء الرد متأخرا من إييغاجوتفيتش في الدقيقة 32 من تسديدة بعيدة المدى تصدى لها الحارس بصعوبة قبل أن يبعدها الدفاع إلى بر الأمان.

لينتهي الشوط الأول شحيحا بالفرص من الفريقين دون وجود أي خطورة فعليه على أي مرمى مع أفضلية لكوريا بالسيطرة على الكرة لكنها سيطرة عقيمة.

ومع بداية الشوط الثاني  ، كان الدفع قوياً من المنتخب الكوري حيث قام كيون بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء فشل الحارس إيغور بالتصدي لها وأسكنها في الشباك بطريقة غريبة.

وبعد أقل من 7 دقائق، جاء الفرج عن طريق زيروكوف في الدقيقة 74 بعد أن أشتغل سوء تصرف لاعبي كوريا في إبعاد الكرة من منطقة الجزاء ليسدد كرة في المرمى دون رقابة تذكر من لاعبي كوريا.

وقدم الدب الروسي دقائق قوية بعد الهدف باحثا عن الفوز أيضا، لا سيما وأن لاعب كوريا كانو في حالة صدمة شديدة بعد ضياع الثلاث نقاط التي كانت قاب قوسين منهم ليتعادلوا مع بلجيكا.

وأستمر الضغط الروسي حتى الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء لكن دون تسجيل أي اهداف تذكر لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي الذي يصب في مصلحة المنتخب الجزائري الذي خسر امام بلجيكا بهدفين مقابل هدف في وقت لاحق من اليوم.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.