رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون-ارشيف
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون-ارشيف

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الثلاثاء، إن المواطنين من بريطانيا ودول أخرى الذين يقاتلون إلى جانب المسلحين الإسلاميين في العراق وسورية أصبحوا يمثلون أكبر خطر على الأمن القومي لبريطانيا.

وأضاف كاميرون في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني لي كه تشيانغ "ينبغي ألا يشك أحد في أن ما نراه في سورية، والآن في العراق فيما يتعلق بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هو أخطر تهديد لأمن بريطانيا اليوم"

وتابع "عدد المقاتلين الأجانب في تلك المنطقة ومنهم المقاتلون البريطانيون الذين قد يحاولون العودة للمملكة المتحدة هو تهديد حقيقي لبلاد".

هذا وأشارت استطلاعات سابقة حول التنظيمات الإرهابية التي تعمل في سورية إلى أنّ ، المقاتلين البريطانين الذين يعملون ضمن هذه التنظيمات هم الأشرس والأكثر تعطشاً للدماء، الأمر الذي يهدد بريطانيا في حال عودتهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.