مسلحو العراق
مسلحو العراق

وجه العراق أصابع الاتهام للسعودية بمسؤولية الدعم المادي الذي تحصل عليه "الجماعات الإرهابية"، مبيناً أن الموقف السعودي من الأحداث الأخيرة "نوع من المهادنة للإرهاب".

وأوضح مجلس الوزراء العراقي في بيان له اليوم، أنه لاحظ "موقفاً وحيداً مستغرباً يصدر من مجلس الوزراء السعودي، وأننا ندين بشدة هذا الموقف الذي نعتبره ليس فقط تدخلا في الشأن الداخلي، وانما يدل على نوع من المهادنة للإرهاب".

وأكد البيان أن "محاولة إضفاء صفة الثوار على هذه الجماعات من قبل وسائل إعلام تابعة للحكومة السعودية، تعد إساءة بالغة لكل ما هو ثوري ومحاولة لشرعنة الجرائم التي تقوم بها هذه المجموعات".

كما طالب العراق الحكومة السعودية "بضرورة التركيز على وضعها الداخلي ومراعاة عدم التهميش والاقصاء في بلدها، فهي أحرى بهذه النصيحة من العراق الذي تدور فيه عملية ديمقراطية وانتخابات حرة شهد العالم بنزاهتها".

يذكر أن السعودية كانت قد اتهمت، أمس، رئيس الوزراء العراقي "نوري المالكي" بدفع بلده نحو الهاوية بسبب اعتماده سياسة "إقصاء فئة محددة من الشعب"، مطالبة بالإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.