رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع
رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع

قال رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع خلال لقائه رجال الأعمال القادمين من بولندا أن التجار صمموا ومنذ اللحظات الأولى من الأزمة على عدم مغادرة البلد وأضاف أن الغرفة دعت التجار في الأيام الأولى للأزمة وخاصة منهم تجار المواد الغذائية وعلى مبدأ نخوة عرب وتعهد بأن لا تفرغ الأسواق من المواد الغذائية وهي كانت عبارة عن عشر كلمات تم الالتزام بها من قبل كافة الفعاليات التجارية والصناعية وإلى اللحظة تحافظ الأسواق على توفير المواد الغذائية والدوائية حتى أن الكثير من الصناعيين الذين تدمرت منشآتهم حرصوا على استئجار البيوت داخل المناطق الآمنة لاستمرار في إعمالهم من داخل البيوت عبر ورشات عمل تعمل ليل نهار لتأمين المواد الأساسية للمواطنين وبالأسعار المناسبة .

وأشار إلى أن سوريا سوف تبقى تحافظ على موقعها بين الدول ومكانتها التي تتوسط القارات التي تعطيها أهمية خاصة ومعبر ترانزيت لكل الدول العربية .

وأشار القلاع  أمام الوفد إلى مبدأ التكافل الاجتماعي الذي يعيشه السوريون بالفطرة لافتا إلى مبادرة أهل الشام التي تتكون من سبعة جمعيات تقوم بتوزيع السلل الغذائية بمعدل سلة شهريا وتستفيد من نشاطات هذه المبادرة 200 جمعية بدمشق فقط وكل الجمعيات مكتفية ماليا حيث يكثر فاعلي الخير في ظل هذه الظروف التي تعيشها البلاد ودعا وفد رجال الأعمال من الجالية السورية إلى العمل والاستثمار في سورية قائلا إن البلد يحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل والكثير من الأموال .

بدوره قال رئيس وفد الجالية السورية البولندية غازي عبدالله إن أفراد الجالية السورية من كافة الاختصاصات متحمسون للدخول إلى الأسواق السورية المحلية في العديد من المشاريع والخدمات والأعمال و في مجالات البناء والكساء والمواد الغذائية وبأسعار منافسة وتتناسب والأسواق السورية قائلا إن بولندا تحتل المرتبة الثالثة في صناعة المفروشات على مستوى العالم ولديهم عروض أسعار منافسة وجيدة على هذا الصعيد وعلى صعيد مواد البناء

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.