أرشيف
أرشيف

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق فداء بدور عن جملة إجراءات، استعداداً لضبط الأسواق خلال شهر رمضان.

وقال بدور إن التجارة الداخلية وضعت خطة لمراقبة جميع أسواق العاصمة، تضمنت هذه الخطة تقسيم مدينة دمشق إلى أربع قطاعات رئيسية وهي: قطاع المزة ودمر وكفر سوسة، وقطاع ركن الدين ومساكن برزة، وقطاع المهاجرين والشيخ محي الدين ووسط المدينة، وقطاع الزاهرة الميدان ودف الشوك.

ولفت بدور إلى أن كل قطاع تراقبه ثلاث دوريات مجهزة بوسائل حديثة، وتتحدد مهامها في سحب عينات من السلع والمواد المشتبه في مخالفاتها للمواصفات والشروط، كذلك التحقق من الإعلان عن الأسعار وبشكل جلي وواضح من الباعة، إضافة إلى التدقيق على تداول الفواتير ضمن حلقات الوساطة التجارية ومراحل انتقال السلعة لحين وصولها إلى المستهلك، بما في ذلك أيضاً التدقيق في أسعار السلع المعروضة والمطروحة للبيع لجميع الأنواع والأصناف حفاظاً على استقرارها وعدم قيام أصحاب الفعاليات التجارية برفع الأسعار بلا مسوّغ.

وتابع بدور أن مديرية التجارة الداخلية قامت أيضاً بفرز دوريات لكل سوق خضار مركزي وهذه الأسواق، باب الجابية، الشعلان، مزة شيخ سعد ومساكن برزة، مشيراً إلى أنه تم تزويد عناصر هذه الدوريات بمتابعة الإعلان عن الأسعار وتداور الفواتير والتأكد من صلاحية المواد على مدار الساعة.

وتابع بدور أن المديرية قامت برفع عدد المراقبين بالإضافة إلى الاستعانة بالموظفين الإداريين للزج بهم في أسواق العاصمة، وأوضح أن عدد المراقبين المخصصين لدوريات شهر رمضان بلغ 56 مراقباً، علماً أن عدد الدوريات المتواجدة حالياً في أسواق العاصمة 28 دورية تم توزيعهم على أسواق العاصمة، لافتاً إلى أن العدد الإجمالي الذي سيغطي أسواق العاصمة كافي للحد من عمليات الغش والبيع بأسعار مرتفعة.

وأشار بدور إلى أن المديرية قامت بالإستعانة بعناصرها الإدارية التي تدربت على ضبط الأسواق، وتم نشرها للإشراف على محطات الوقود وأفران الخبز خلال شهر رمضان، موضحاً أن العدد الإجمالي للمراقبين الإداريين الذين تمت الإستعانة بهم بلغ 50 مراقباً.

وحول الإجراءات التي تحد من عمليات الغش والغلاء، بين بدور أن المديرية تقوم بتنظيم ضبوط مستمرة بحق المخالفين ويتم إحالتهم إلى القضاء بعد البت في حكمهم، موضحاً أنه يتم تنظيم ضبوط بشكل مستمر في أسواق العاصمة بناءً على الشكاوي التي ترد من المواطنين إضافة إلى حالات الغش التي تضبطها الدوريات التابعة للمديرية.

وحث بدور على ضرورة تعاون المواطنين مع مديرية التجارة الداخلية للقضاء على ضعاف النفوس، حيث أشار إلى دور المواطن في الإبلاغ على حالات الغش مهما كان نوعها لمساعدة دوريات التموين في أداء مهامهم على الرقم 119.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.