سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية

صرح المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية الدكتور مأمون حمدان أن حالة الترقب هي السائدة في السوق عازيا انخفاض قيمة المؤشر وارتفاع حجم وقيم التداولات الى حركة جني الأرباح حيث يمر السوق بحالة تصحيح مسار وخاصة بعد أن عرض المستثمرون الذين اشتروا في الفترة الماضية أسهمهم للبيع ما أثر على أسعار الأسهم وانخفاض المؤشر حيث يمكن لهؤلاء المستثمرين بيع ما اشتروه من أسهم بأسعار جديدة على أن يعودوا إلى الشراء من جديد وبالتالي يمكن أن يحدث ارتفاع في أسعار الأسهم وفي قيم المؤشر.

وتوقع الدكتور حمدان ارتفاع حجم وقيمة التداولات في الجلسات القادمة نتيجة بدء التداول على أسهم بنك الشام الإسلامي المدرج في السوق ضمن السوق النظامية مؤخرا وذلك في جلسة الأربعاء القادم لافتا إلى أن عدم عقد أي صفقة على أسهم عدد من الشركات خلال جلسة الإثنين يعود إلى انعقاد الهيئات العامة لها.

وأغلقت جلسة سوق دمشق أمس على حجم تداول 508ر130 اسهم من خلال 85 صفقة بقيمة إجمالية 265،17 مليون ليرة بينما انخفض مؤشر السوق 04،5 نقاط عن الجلسة الماضية ليغلق على قيمة 49 ،289،1 مسجلا نسبة تغير سالبة قدرها  39،0 بالمئة.

وشهدت جلسة أمس ارتفاع سعر سهم الشركة الأهلية لصناعة الزيوت النباتية عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة بنسبة95،4 بالمئة وبقيمة تداولات إجمالية 113،383 ألف ليرة بينما انخفض سهم بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 77،1 بالمئة عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة حيث أغلق على سعر34،132 ليرة وبقيمة إجمالية 597،14مليون ليرة.

كما انخفض سعر سهم بنك قطر الوطني عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة بنسبة 73،1بالمئة وأغلق سهمه على سعر 54،128 ليرة في حين انخفض سهم بنك سورية والخليج عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة بنسبة 84،1بالمئة ليغلق على سعر75،119 ليرة.

ولا يزال سهم الشركة الهندسية الزراعية للاستثمارات نماء موقوفاً عن التداول عملاً بأحكام المادة 26 من نظام قواعد وشروط الإدراج لحين استكمال إجراءات الإفصاح الخاصة بإفصاح الشركة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.