رجب طيب أردوغان رئيس حكومة العدالة والتنمية في تركيا
رجب طيب أردوغان رئيس حكومة العدالة والتنمية في تركيا

دعت وزارة الداخلية النمساوية رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية التركية رجب طيب أردوغان إلى وقف استفزازاته ضد فينا، وذلك قبل الزيارة الخاصة التي سيقوم بها يوم الخميس المقبل إلى النمسا، رافضةً أن تكون هذه الزيارة منبراً له ولأنصاره لتحقيق مكاسب حزبية وسياسية.

وحذرت وزيرة الداخلية النمساوية "يوهانا لايتنر ميكل" في تصريح لوكالة الأنباء النمساوية، من توتر الأجواء الداخلية في البلاد جراء هذه الزيارة.

وداعت الوزيرة، أردوغان وأنصاره إلى مزيد من الشفافية واحترام مبادئ القانون النمساوي الذي يعيشه المجتمع بجميع أطيافه ومكوناته "بدلا من سياسة التحريض التي يتبعها وحزبه تجاه النمسا".

وفي السياق نددت مبادرة مسلمي النمسا بزيارة أردوغان داعية الساسة النمساويين إلى عدم استقباله لما يشكله من خطر في مجال اثارة النزعات القومية والعرقية في البلاد داعية آلاف الأترك والمنظمات العربية والأجنبية للتظاهر احتجاجا على هذه الزيارة وتنديدا بسياسته تجاه سورية والعراق.

وكان وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتز، قد حذر في تصريح لصحيفة الكرونه تسايتونغ النمساوية أردوغان من خلق أجواء مشحونة بين النمسا والجالية التركية في البلاد لدى قيامه بزيارته المعلنة إلى العاصمة النمساوية فيينا يوم الخميس المقبل.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.