ارشيف
ارشيف

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية أمس الإثنين، أنه تم تفكيك شبكة تجنيد جهاديين يقاتلون في سورية والعراق، موقفة ثمانية أشخاص متواجدين على الأراضي الإسبانية.

وأضافت الداخلية في بيان لها، أن الشرطة قامت بـ 12 عملية دهم وتفتيش في العاصمة الإسبانية وأوقفت 8 أشخاص وما زال التحقيق مفتوحاً.

وكتبت الوزارة أن هذه "الشبكة الدولية لتجنيد جهاديين وإرسالهم للاندماج في تنظيم (الدولة الإسلامية في العراق والشام) الإرهابي متواجدة في سورية وفي العراق".

وأضافت الوزارة في البيان أن "القائد الأكبر لهذه الخلية يقيم في إسبانيا بعد مروره في قاعدة غوانتانامو العسكرية (الأمريكية) على إثر توقيفه في أفغانستان في 2001".

وكانت الوزارة أعلنت في أيار عن تفكيك خلية في جيب مليلية الإسباني (شمال المغرب) مكلفة تجنيد مقاتلين جهاديين وإرسالهم إلى مالي وليبيا، بعد شهرين من تفكيك خلية أخرى في المغرب ومليلية، كانت ترسل مقاتلين إلى سوريا ومالي وليبيا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.