بثينة شعبان ومخائيل بوغدانوف
بثينة شعبان ومخائيل بوغدانوف

بحث كل من المستشارة في رئاسة الجمهورية السورية بثينة شعبان،و الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف في موسكو اليوم، الوضع في سورية والمنطقة عموماً، وتوحيد جهود السلطات السورية والمعارضة الوطنية لمحاربة الإرهاب.

وأشارت المستشارة شعبان خلال اللقاء إلى أن ما يجري في العراق حاليا هو استمرار لنهج الدول التي دعمت الإرهاب في سورية لاستهداف المنطقة برمتها.

وقالت الدكتورة شعبان في تصريح نقلته وكالة "سانا" للأنباء في موسكو عقب اللقاء إنه "تم التشاور حول مجمل الوضع في المنطقة على ضوء الموقف الناشىء في العراق وشددنا بهذا الصدد على ضرورة بذل جهود مشتركة لمكافحة الإرهاب والحيلولة دون انتشاره في المنطقة والعالم."

وأشارت الدكتورة شعبان إلى أن المصالحات الوطنية الجارية في سورية هي الحل الأمثل للأزمة فيها وأن نتائجها تنعكس إيجابيا على الشعب السوري .

بدوره نوه بوغدانوف خلال اللقاء بالتنظيم الجيد والطابع الديمقراطي الذي جرت في ظله الانتخابات الرئاسية في سورية على أساس تعددي للمرة الاولى وقال عن نتائج هذه الانتخابات.."إنها قرار الشعب السوري وإن روسيا تحترم قرار هذا الشعب" معربا عن الارتياح للخطوات الإيجابية التي قامت بها الحكومة السورية لتنفيذ التزاماتها في مجال إتلاف الاسلحة الكيميائية.

إلى ذلك أكد الجانبان خلال اللقاء على اعتزام دمشق وموسكو المشترك مواصلة الحوار السياسي الفعال بينهما في مجمل المسائل ذات الاهتمام المشترك.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.