من حفل الاستقبال
من حفل الاستقبال

أقامت النقابات المهنية الطبية اليوم، حفل استقبال بمناسبة انجاز الاستحقاق الدستوري وفوز الدكتور بشار الأسد بمنصب رئيس الجمهورية ودعما للنهج الوطني المقاوم ودور الجيش العربي السوري في حماية الوطن وصون كرامته ومستقبل ابنائه.
وأشار نقيب أطباء سورية الدكتور عبد القادر الحسن إلى أن أعضاء النقابات الطبية الذين يمثلون جزءاً من الشعب السوري يؤكدون تمسكهم بوطنهم الصامد المستقل ويباركون فوز الرئيس الأسد بالانتخابات لتثبت سورية للعالم أجمع أنها صامدة متماسكة في وجه كل المؤامرات.
من جهته، أكد نقيب صيادلة سورية الدكتور "فارس الشعار" أن "الثالث من حزيران كان يوماً وطنياً بعث فيه السوريون رسالة للعالم بأنهم تجاوزوا الآلام وبدؤوا إعادة البناء والإعمار"وقيام العاملين في القطاع الطبي بواجباتهم الوطنية التي تعيد بناء سورية الحضارة والتاريخ والعلم.
كما لفت نقيب أطباء الأسنان في سورية الدكتورة "فاديا ديب" إلى أن "النصر في الانتخابات وضع سورية على طريق التخلص من الإرهاب وبناء بلد ديمقراطي متجدد"، معتبرة أن السوريين قدموا مثالاً في الصمود والثبات ووقفوا صفاً واحداً لحماية بلدهم وتكريس تجربة متجددة في الحياة السياسية.
حضر الحفل عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية عبد المعطي مشلب ووزير الصحة الدكتور سعد النايف ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب الدكتور حسيب شماس وعدد من رؤساء النقابات المهنية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.