وزارة السياحة
وزارة السياحة

تشهد فعالية اليوم السياحي السوري الذي تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع النادي السوري الكندي الاجتماعي في مدينة تورنتو الكندية، إقبالا كبيراً للزوار من جنسيات مختلفة شملت الكنديين والجاليات السورية والعربية في كندا ومن جنسيات أجنبية متعددة إضافة للحضور الإعلامي.

وتم تقديم شرح لزوار معرض الصور ( كنوز الآثار السورية.. تراث للإنسانية) والذي يضم أكثر من 100 صورة موثقة لأهم مواقع التراث السوري قبل وبعد التخريب عن الدمار الذي لحق بالمواقع الأثرية في سورية الذي قامت به المجموعات المسلحة، إضافة لعرض 4 أفلام سياحية ترويجية أرسلتها الوزارة لعرضها خلال المعرض.

وذكرت السيدة "رحاب سعد" عضو مجلس إدارة النادي السوري الكندي بتورنتو، أن أول زائرة للمعرض كانت مواطنة كندية كانت قد زارت سورية منذ خمسة عشرة عاماً، مضيفة أن الكثير من  أبناء الجالية السورية تطوعوا للمساعدة في استقبال زوار المعرض وتقديم الشرح عن الصور نظراً لتوافد الزوار الكبير إليه.

يذكر أن الفعالية تستمر ليوم غد الثلاثاء، في صالة Metro Hall Rotunda وسط مدينة تورنتو، وتأتي في إطار إطلاق وزارة السياحة أول يوم سياحي سوري حول العالم بدا من مدينة تورنتو الكندية وسينتقل لمدن أخرى لتعمم حول العالم وذلك بالتعاون مع الجاليات السورية بهدف إيصال صوت سورية الحقيقي للغرب وتوحيد الجهود لإعادة الألق لسورية والدفاع عن حضارتها التي تعد ملكا للإنسانية جمعاء.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.