اللواء خليفة حفتر
اللواء خليفة حفتر

أكد اللواء الليبي وقائد عملية الكرامة خليفة حفتر، أن دولة قطر هي كانت الداعمة لمجموعة أنصار الشريعة التابعة للقاعدة، والتي حاولت اغتياله، مشيراً إلى تواطئها مع قيادين من المؤتمر الوطني الليبي، في التخطيط لهذه المحاولة التي اعتبرها فاشلة تماماً.

وأشار حفتر إلى أن قطر،لا تريد وجود جيش أو شرطة في ليبيا، وكانت تبحث عن أتباع لها، ولكنهم لم يجدوا ضالتهم عنده، بل وجدها في عناصر تعمل باسم الدين.


وقال حفتر، في لقاء مع قناة العربية الحدث، إن الرد على محاولة الاغتيال كان قاسياً، وتمثل في قصف مدفعي وغارات جوية في ذات اليوم، الذي حاولوا فيه اغتياله.

مشيراً وفي الوقت نفسه، إلى أن قواته تواصل ملاحقة الإرهابيين في محيط بنغازي، كما أن مدينة بنغازي هي بيت القصيد في المعركة، ولابد من التركيز عليها بهدف إلحاق الهزيمة بمجموعات أنصار الشريعة المسلحة والجماعات المرتبطة بها.

واعتبر قائد عملية الكرامة ، أن رئيس الوزراء المعين من قبل المجلس الوطني الليبي، أحمد معيتيق، لا يستطيع مكافحة الإرهاب، لأن المؤتمر نفسه يدعم الإرهاب"، كما أن قياديين من المؤتمر الوطني الليبي، ساعدت في دخول عناصر إرهابية إلى البلاد بجوازات سفر مزورة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.