نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي
نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، يوم أمس الأحد، عن استعادت القوات العراقية المبادرة بالزحف ضد تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام "داعش"، متهماً دولاً و سياسيين "فاشلين" بالوقف مع داعش على حد قوله.


وقال المالكي في كلمة ألقاها، مساء أمس، وسط حشد من المتطوعين في قضاء المحمودية جنوبي بغداد، إن "سياسيين فاشلين في الداخل وقفوا مع داعش فضلاً عن بعض الدول"، مهدداً أولئك السياسيين بالقول "إن قاتلتمونا بالغدرة والمرتزقة سنقاتلكم بالأحرار والشرفاء.. هذه رسالتنا لكم".


من جانب أخر وجه المالكي خطابه للمتطوعين قائلاً "مهمتكم لا تنتهي بتطهير العراق من عصابات داعش والسياسيين الداعشيين، وإنما مهمتكم تشكيل الجيش العراقي".
وتابع إن "الموصل لم تسقط والذي سقط السياسيون الذين راهنوا على اسقاط العراق"، مضيفا "استعدنا المبادرة والزمام ونحن نتقدم عليهم بكم، متوعداً بتطهير كل شبر من أقصى الشمال إلىى أقصى الجنوب.

 

ويواجه العراق حالياً أشرس عمليات التمرد منذ الانسحاب الإميريكي، تمثلت بسيطرة تنظيم داعش ومسلحون متحالفون معهم على اجزاء واسعة من محافظة نينوى مركزها الموصل 400 كلم شمال بغداد بالكامل الثلاثاء الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.
 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.