خلال الجولة
خلال الجولة

أكد محافظ حمص طلال البرازي خلال تفقده لعدد من قرى الريف الشرقي (الثابتية - أم العمد - سكرة – المخرم – الحراكي )أن الجهات المعنية ستبدأ بصرف التعويضات للمتضررين جراء العمليات الإرهابية من خلال  منحهم مبلغاً مالياً إسعافياً مباشرة بعد التقييم الأولي ليصار لاحقاً إكمال صرف المبلغ المحدد الذي سيتلقاه المتضرر بناء على كشف اللجنة المختصة, مشيراً إلى إنشاء صندوق في المحافظة لدعم الأسر الأكثر تضرراً والمساهمة في إعادة إعمار المحافظة.

و اطلع البرازي على واقع الخدمات التي تقدم للمواطنين  في القرى المذكورة من مياه وطرق وصحة وغيرها,   كما تفقد الأعمال المنجزة في مشفى المخرم لتجهيز الطابق الأرضي منه كمركز إسعافي وجراحي مصغر يقدم الخدمات الصحية للمواطنين ويحتوي على عدة أجهزة طبية تصوير شعاعي وغسيل كلى, مؤكداً استمرار العمل ضمن الإمكانيات المتاحة من قبل جميع المعنيين في القطاع الصحي للإقلاع بمشفى المخرم خلال شهر كحد أقصى, لافتاً للضرر الكبير الذي لحق بالقطاع الصحي في المحافظة وللسعي المتواصل  لتحسين هذا القطاع من خلال تحويل بعض المستوصفات إلى مشافي إسعافية وافتتاح مراكز صحية جديدة.

وأشار المحافظ  إلى اهتمام المحافظة بذوي الشهداء والمخطوفين وتقديم الدعم اللازم لهم من قبلها ومن الجهات المعنية بناء على توجيهات الحكومة و الرئيس بشار الأسد.

بدورهم طالب الأهالي خلال لقائهم المحافظ بتحسين الواقع الخدمي المتمثل في الكهرباء والصرف الصحي ومياه الشرب وزيادة دعم المحروقات للمزارعين والإسراع بالتعويض عن الأضرار وتزفيت عدد من الطرق الهامة .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.