خلال الافتتاح
خلال الافتتاح

قامت قافلة الوحدة الوطنية بطرطوس واللجنة المركزية للمصالحات الشعبية أمس بإطلاق العمل بمركز الوفاء والوئام لأسر سورية والذي يوفر العلاج الفيزيائي والنفسي المجاني لجرحى الجيش العربي السوري.

وأكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر خلال الافتتاح إن الجيش العربي السوري والعلم الوطني ثوابت وطنية لم ولن يتخلى عنها أي سوري معتبرا أنه عندما يقوم المجتمع الأهلي والمبادرات الأهلية بتأسيس مركز لدعم صمود الجيش العربي السوري في معركته ضد الإرهاب فهذا تأكيد أن الشعب السوري يقف الى جانب جيشه وداعم أساسي له.

بدوره ذكر مؤسس قافلة الوحدة الوطنية بطرطوس فادي المحمود أن المركز يقدم كل الخدمات الطبية والنفسية لجميع الجرحى من خلال اختصاصيين بشتى المجالات ومجهز بأحدث التقنيات والأجهزة اللازمة إضافة إلى فريق خاص بالإرشاد النفسي وإعادة التأهيل والدمج في المجتمع للمصابين الذين تعرضوا إلى إصابات خطيرة كالشلل والبتر.

من جهته أكد مدير صحة طرطوس الدكتور ياسين ابراهيم أن المديرية تولي جرحى الجيش العربي السوري اهتماما بالغا حيث تقدم لهم الاحتياجات الطبية والعلاجية في المشافي والمراكز الصحية وفي منازلهم.

وأشار الدكتور ابراهيم إلى أن المديرية وبالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري قامت بتركيب 25 طرفا صناعيا للجرحى الذين تعرضوا لإصابات خلال قيامهم بواجبهم الوطني كما تم افتتاح مراكز للمعالجة الفيزيائية في ست مشاف عامة في المحافظة وفي مركز الرمل الصحي لتقديم العلاج الفيزيائي لجرحى الجيش.

ويضم المركز القائم على مساحة 400 متر مربع ثلاثة أقسام للعلاج الفيزيائي والنفسي والترفيهي ويحوي على معدات طبية وأدوية اضافة إلى آلات رياضية.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.