من شملهم العفو
من شملهم العفو

تم إخلاء سبيل 46 موقوفاً من سجن دير الزور المركزي، بموجب المرسوم رقم 22 القاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 9/6/2014.

وأكد المحامي العام بدير الزور المستشار "كمال داغر"، أن مرسوم العفو من أشمل مراسيم العفو التي صدرت، مؤكداً أن عمليات إخلاء سبيل من يشملهم المرسوم مستمرة منذ إصداره من خلال دراسة أضابير الموقوفين.

وفي إدلب، أوضح المحامي العام ابراهيم يونس إخلاء سبيل 91 موقوفا اليوم تنفيذا لأحكام المرسوم التشريعى رقم 22 لعام 2014.

بدوره، لفت محافظ إدلب "صفوان أبو سعدى" إلى دور المرسوم في تكريس القيم الإيجابية والأخلاقية باعتباره نقطة تحول في حياة الموقوفين الذين شملهم بهدف ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، مبيناً استعداد المحافظة لتقديم التسهيلات اللازمة من أجل مساعدة الموقوفين للبدء بصفحة جديدة ومتابعة أعمالهم.

يُشار إلى أن عمليات إخلاء سبيل الموقوفين مستمرة في المحافظات، تطبيقاً لأحكام مرسوم العفو، حيث تم في وقت سابق اليوم إخلاء سبيل 91 موقوفاً في محافظة إدلب كما شهدت محافظة دير الزور إخلاء سبيل 31 موقوفاً الخميس الماضي، وتم إخلاء سبيل 50 موقوفاً في سجن حمص المركزي و124 موقوفاً في درعا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.