الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

أوقع الجيش العربي السوري في ريف دمشق مسلحين قتلى ومصابين في سلسلة عمليات نفذتها ضد تجمعاتهم في الغوطة الشرقية وبلدات أخرى بريف المدينة معظمهم من جنسيات غير سورية من بينهم سعوديون وفلسطينيون  و"كتيبة سيف الله المسلول" و"لواء الإسلام " ودمرت لهم أسلحتهم وعتادهم الحربي.

وأفاد مصدر عسكري أن الجيش أوقع أفراد مجموعة مسلحة قتلى مع متزعمها المدعو زياد الرجال ضمن ما يسمى كتيبة سيف الله المسلول على محور المليحة جسرين في حين تم القضاء على متزعم لواء الاسلام ويلقب بـ أبو أسامة الأنصاري في المزارع المحيطة بشركة تاميكو لصناعة الأدوية شمال المليحة.

كما تم تنفيذ عدة عمليات في مزارع عالية وتل كردي بمنطقة دوما تم خلالها تدمير تجمعات للمسلحين ومقتل أعداد منهم غالبيتهم من جنسيات غير سورية من بين القتلى السعودي عبد الله الراجحي والفلسطيني سليمان عطايا في الوقت الذي تم فيه القضاء على عدد من المسلحين جنوب شرق برج المعلمين في حي جوبر.

وفي مدينة الزبداني دمرالجيش تجمعا بما فيه من أسلحة وذخيرة ومسلحين في حارة العارة بالمدينة من بين القتلى محمد زعرورة و خالد عمر كما تم القضاء على أفراد مجموعات مسلحة وتدمير أسلحتها وذخيرتها في سهل رنكوس حاولت التسلل إلى بلدة رنكوس في الريف الشمالي لدمشق.

إلى ذلك أبطلت وحدة من عناصر الهندسة مفعول عبوة ناسفة بزنة 5 كغ من مادة السيفور شديدة الانفجار زرعها مسلحون في جهاز التكييف بجامع علي بن أبي طالب في بلدة حفير الفوقا شمال شرق صيدنايا.
وفي حلب أفاد مصدر عسكري أن وحدة من الجيش العربي السوري دمرت مستودعا للعبوات الناسفة والذخيرة بمن فيه من مسلحين في الفردوس كما قضت على العديد من متزعمي المجموعات المسلحة في جب الصفا من بينهم أبو مسلم التوحيد ومن يسمون "أمراء منبج والباب".

وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش أحبطت محاولة مجموعات مسلحة الاعتداء على السجن المركزي من محور الجبيلة وأوقعت في صفوفها قتلى ومصابين ودمرت العديد من آليات المسلحين في مارع والأتارب والمدينة الصناعية والعيس وحيان والليرمون وقضت على أعداد منهم.

كما أحبطت وحدات من الجيش محاولة مجموعة مسلحة التسلل إلى المناطق الآمنة في صلاح الدين والأعظمية بحلب وتوقع عددا من القتلى والمصابين في صفوفها.

وفي ريف إدلب استهدف الجيش العربي السوري تجمعات المسلحين في محيط جبل الأربعين ومعرطبعي ومحيط معمل الكونسروة وطريق إدلب حارم والبشيرية وجدار بكفلون بريف المدينة وأوقع عددا منهم قتلى ومصابين.

في ريف حماة أفاد مصدر عسكري إن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات للمسلحين في قرية كفر زيتا وبلدة الهبيط ومورك وفي تل شما والحردانة وأبو حبيلات وأم ميل في ريف السلمية ما أدى إلى مقتل أعداد كبيرة منهم وإصابة آخرين.

وفي ريف اللاذقية الشمالي أحكمت وحدات من الجيش سيطرتها على بعض النقاط الحاكمة على طريق الفرلق كسب وهي 714 و767 و803 بعد القضاء على أعداد كبيرة من المسلحين الذين تحصنوا فيها كما سيطر الجيش العربي السوري على المنطقة 1017 المطلة على قرية السمراء.

أما في ريف درعا أفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش أوقعت عددا من متزعمي المجموعات المسلحة قتلى ومصابين لدى استهدافها تجمعا لهم في محيط جامع دير الصلب ببلدة الحراك في ريف درعا الشرقي.

كما أفاد المصدر أن وحدات من الجيش دمرت سيارتين إحداهما مزودة برشاش ثقيل ووكرا بمن فيهم من مسلحين في منطقتي الحديقة ودير السلط في بلدة الحراك. 

كذلك قضت وحدات من الجيش على عدد من المسلحين شمال شرق زمرين وفي محيط خزان مياه النعيمة الشمالي وفي منطقة اللجاة وشمال تل أم حوران.

وفي درعا البلد استهدفت وحدات من الجيش تجمعات في بئر أم الدرج بحي البجابجة وجنوب مبنى سيرياتل والمخيم وشرق ساحة بصى وأوقعت العديد من المسلحين قتلى ومصابين.

من جهة أخرى سلم 257 مطلوبا أنفسهم في دمشق وريفها وحمص وحماة ودير الزور ودرعا والرقة وإدلب وحلب وطرطوس لتسوية أوضاعهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.