الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أعلن الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" اليوم، أنه يبحث كل الخيارات لمساعدة الحكومة العراقية في مواجهة أعمال العنف المسلح المتصاعدة هناك.
وفي تصريح لأوباما أثناء اجتماعه مع رئيس وزراء أستراليا "توني أبوت" في البيت الأبيض أوضح أن من مصلحة الولايات المتحدة ضمان عدم حصول الجهاديين على موطئ قدم في العراق، مبيناً أنه ستكون هناك تحركات عسكرية قصيرة المدى وفورية ينبغي عملها في العراق، لافتاً إلى أن فريقه للأمن القومي يبحث كل الخيارات وأن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراء عسكري عند تهديد مصالحها المرتبطة بالأمن القومي.
وفي رد على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تبحث شن هجمات باستخدام طائرات من دون طيار أو أي إجراء آخر لوقف أعمال العنف المسلح قال أوباما: "لا أستبعد أي شيء".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.