عبد الله الدردري
عبد الله الدردري

أوضح مدير إدارة التنمية الاقتصادية والعولمة في "الإسكوا" عبد الله الدردري، أنّ التكلفة المقدّرة لعملية الإعمار والتنمية في سورية تتراوح بين 165 و200 مليار دولار، منها نحو 60 ملياراً من الاستثمارات العامّة التي يفترض أن تتحمّل كلفتها الحكومة.

ولفت الدردي أن الاقتصاد السوري، خسر نصف الناتج المحلي منذ بداية الأزمة تقريباً، وأنّ الضرر طال جميع القطاعات بنسب مختلفة.

وانطلق الدردري خلال "منتدى رجال الأعمال السوريين"، ليعرض خيارات التمويل، وأولويات الإنفاق والاستثمار، طارحاً جملة من الأسئلة الجوهرية التي ستواجه أصحاب القرار عند بدء مرحلة الإعمار.

وأكد على أن بناء سورية ممكناً، بل ضرورياً، مشيراً إلى إمكان تحقيق ذلك وفق ما تؤكّد الأرقام والدراسات، والتي تشير إلى أنّ التدهور قد توقّف تقريباً في الربع الأول من العام الجاري.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.