أرشيف
أرشيف

رواد زينون

تقيم وزارة السياحة بالتعاون مع النادي السوري الكندي الاجتماعي في مدينة تورنتو الكندية فعالية أول يوم سياحي سوري في الفترة ما بين 13- 17 الجاري على مدى خمسة أيام متتالية.

الفعالية تتضمن معرض صور ضوئية لمواقع التراث السوري قبل وبعد التخريب الذي لحق بها جراء التدمير الممنهج الذي تعرضت له دون تمييز لأهميتها التاريخية في فهم المسيرة الحضارية البشرية خلال آلاف السنين أو لاعتبارها إرثا حضاريا يعني العالم أجمع وذلك في صالة Metro Hall Rotunda وسط مدينة تورنتو الكندية ، إضافة لعرض الأفلام الترويجية عن سورية وإقامة العديد من الفعاليات والأنشطة السياحية والثقافية والفنية .

 الافتتاح الرسمي للفعالية يبدأ ظهر يوم الجمعة  بحضور ومشاركة أساتذة جامعات كنديين مختصين بالتاريخ والآثار من جامعة تورنتو وشخصيات اعتبارية من المدينة  .

 وتأتي هذه الفعالية في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين الوزارة والجاليات السورية في بلاد الاغتراب لإقامة نشاطات وفعاليات سياحية وثقافية وفنية في أماكن تجمع هذه الجاليات حول العالم ودعوة شخصيات اعتبارية في البلد المعني تعزيزاً لدور الجاليات السورية في الخارج باعتبارهم رسل لبلدهم سورية في عملية إعادة الثقة في الوجهة السياحية السورية بالنسبة للمجتمع المحلي .

يذكر أن فعالية اليوم السياحي السوري في مدينة تورنتو الكندية هو الأول ضمن خطة وزارة السياحة لإقامة هذه الفعالية في العديد من المدن الأخرى حول العالم كالولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وفرنسا وهولندا وبالتعاون مع الجاليات السورية بهدف إيصال صوت سورية الحقيقي للغرب لوقف تصدير الإرهاب الذي لم يجلب إلا الخراب والدمار للإنسان والحضارة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.