سيناتور فرجينيا الأمريكية السيناتور "ريتشارد بلاك"
سيناتور فرجينيا الأمريكية السيناتور "ريتشارد بلاك"

تلقى الرئيس "بشار الأسد" رسالة تهنئة من سيناتور فرجينيا الأمريكية السيناتور "ريتشارد بلاك"، بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية.

واعتبر السيناتور أن الانتخابات الرئاسية في سورية كانت "نصراً مدوّياً للشعب السوري، وأن العالم لا يستطيع أن يتجاهل الدعم الكاسح الذي عبّر عنه السوريون المبتهجون الذين تدفقوا إلى صناديق الاقتراع للتصويت".

كما أشار بلاك إلى أن "الناخبين السوريين وجّهوا تقريعاً لاذعاً للجهاديين العنفيين، وأثبتت الانتخابات اشمئزاز وقرف السوريين من جزّ الرؤوس، والإعدامات العلنية، وأكل لحوم البشر وعمليات الصلب"، لافتاً إلى أنه "بات من الواضح الآن أن المؤامرات الخارجية لتقسيم سورية على أساس مذهبي قد فشلت"، وأن "الشعب السوري اليوم يبقى موحّداً".

وأضاف: "أعتذر عن تعليقات وزير الخارجية كيري الفظة وغير اللائقة حول الانتخابات، لا يمكن لعاقل أن يتجاهل انتخابات يختار فيها ثلاثة أرباع الناخبين مرشحاً بهامش تسعة إلى واحد. لحسن الحظ، أن اختيار الرؤساء ليس من حق السيد كيري، بل من حق الشعب السوري".

وتابع بلاك: "لقد كانت بلادكم يوماً درّة الاستقرار، والانسجام الديني، والثقافة والحضارة. ويبعث انتخابكم الأمل لأولئك الذين يحلمون باستعادة العظَمة التي كانت سورية تتمتّع بها".

وختم السيناتور بلاك رسالته بالقول: "لا ينبغي تجاهل هذه الانتخابات. لقد كانت خطوة رئيسية نحو تحقيق السلام العالمي. لقد كانت علامة على أن الوقت قد حان للإذعان لإرادة الشعب السوري ووضع حد لهذه الحرب".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.