من أمام سجن دمشق المركزي
من أمام سجن دمشق المركزي

أُطلق سراح 274 نزيلاً من سجن دمشق المركزي، وذلك تنفيذاً لأحكام المرسوم التشريعي رقم 22 لعام 2014 القاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 9-6-2014 تم اليوم.
وأشار مدير السجن العميد "نبيل الغجري" إلى أن الموقوفين والمحكومين بجرائم مختلفة في السجن يتم إطلاق سراحهم بعد استقبال الكتب الصادرة من القضاء بأسماء النزلاء الذين يشملهم مرسوم العفو، لافتاً إلى أن المرسوم رقم 22هو الأشمل لجهة عدد المفرج عنهم.
كما دعا الغجري جميع الملاحقين والمتورطين بأعمال يعاقب عليها القانون إلى العودة الى جادة الصواب والمبادرة إلى تسليم أنفسهم ليصار إلى تسوية أوضاعهم ليتمكنوا من ممارسة حياتهم الطبيعية مبينا أن هذه الدفعة ستتبعها دفعات لاحقة وخلال أيام قليلة سيكون جميع من شملهم العفو طلقاء.
من جانبهم عبر المفرج عنهم عن امتنانهم العميق للدولة التي تحتضن جميع أبنائها، داعين جميع من تورط في مخالفة القانون إلى اغتنام الفرصة وتسليم نفسهم للعدالة والعودة لممارسة حياتهم الطبيعية.
وتعهدوا بعدم ارتكاب أي أعمال وممارسات من شأنها المس بأمن الوطن وسلامة المواطنين مؤكدين أنهم سيواصلون العمل مع جميع أبناء سورية لبناء ما خربه المسلحون وقطع الأيادي الغريبة التي تسعى إلى تخريب الوطن.
إلى ذلك قال المحامي العام بحماة "أيمن دقاق" إنه تم اليوم إخلاء سبيل 70 موقوفاً كدفعة أولى ممن شملهم المرسوم التشريعي رقم 22 لعام 2014.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.