الرئيس بشار الأسد
الرئيس بشار الأسد

ما زالت برقيات التهنئة تتواصل من كافة الدول الصديقة لسوريا، والحريصة على الشعب السوري ومصالحه و تأمل في عودة الأمن الاستقرار إلى كافة الأراضي السورية، بصمود شعبها إلى جانب قيادته وإنجازات الجيش العربي السوري.

وبهذا الخصوص تلقى الرئيس بشار الأسد برقيتي تهنئة من رئيس جمهورية اتحاد ميانمار ثين سن ومن القائم بأعمال رئيس جمهورية أبخازيا بغانبا فيتالي ريشيفيتش بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وأعرب الرئيس ثين سن في برقيته عن ثقته بأن تتعزز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين لما فيه مصلحة شعبيهما في السنوات القادمة.

بدوره عبر القائم بأعمال رئيس جمهورية أبخازيا عن ثقته بأن انتخاب الرئيس الأسد لولاية دستورية جديدة سيعزز السلام داخل سورية ومكانتها على الصعيد الدولي مبديا اهتمامه بإقامة علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.