خلال الاجتماع
خلال الاجتماع

أشار رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي إلى أن المرسوم التشريعي رقم 22 للعام 2014 الذي أصدره الرئيس بشار الأسد والقاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 9-6-2014 هو بمثابة دعوة جديدة للشعب السوري بكل مكوناته للتسامي على الجراح والآلام وتعزيز المصالحات الوطنية بما يؤسس لمرحلة البناء والإعمار.

ولفت الدكتور الحلقي إلى تحسن الواقع الاقتصادي وخاصة سعر صرف الليرة السورية بسبب الإجراءات الناجحة التي اتخذتها الحكومة ومجلس النقد والتسليف والتدخل الإيجابي بالسوق.

كما دعا الدكتور الحلقي نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات ووزارة التعليم العالي ومحافظ حلب إلى العمل لتأمين سكن جامعي لطلاب جامعة حلب.

وبالنسبة لسعي الحكومة الحثيث في تحسين قطاع الاتصالات الهاتفية في محافظة الحسكة بعد الاعتداءات المتكررة على قطاع الاتصالات وافق مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية التي عقدت أمس على اعتماد اللجنة الاقتصادية لعقد اتصالات الصوت المقدم من شركة بي سي سي دبليو الصينية من أجل تحسين أداء الخدمات الهاتفية لأبناء المحافظة.

وبسبب الاعتداءات المتكررة للمجموعات المسلحة على خطوط نقل الغاز وتوقف تزويد محطات نقل الطاقة الكهربائية بالوقود ما أدى إلى زيادة تقنين الطاقة الكهربائية في العديد من المحافظات تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتشغيل هذه المحطات أهمها توفير الحماية الأمنية لخطوط نقل الغاز من أجل تخفيض ساعات التقنين والمحافظة على الثروات الوطنية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.