ديفيد كاميرون وزوجته سامنثا
ديفيد كاميرون وزوجته سامنثا

أبدت رئاسة الوزراء البريطانية قلقها وانزعاجها حيال الصور العارية التي انتشرت على المواقع الإباحية، لمربية أطفال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على 3 مواقع جنسية على شبكة الإنترنت نُشرت بصحبة مساعده الأمني الشخصي.

وشددت رئاسة الوزراء، على زيادة الأمن المحيط برئيس الوزراء في شارع دواننغ ستريت، حيث يقطن ديفيد كاميرون، خوفاً على حياة زوجته وأطفاله الثلاثة وحمايتهم.

ونقل موقع دايلي ميل البريطاني، "أن المربية الموثوق بها من قبل أسرة رئيس الوزراء البريطاني، سافرت مع ديفيد كاميرون في عطلة إلى الخارج وبصحبه المساعد الخاص به وأطفاله الثلاثة "نانسي" (10 سنوات) و"آرثر" (8 سنوات) و"فلورنس" (3 سنوات(.

ووفقاً لمصادر للصحيفة البريطانية من شارع دوانينغ فإن المربية تحب أطفال ديفيد كاميرون وتعاملهم معاملة طيبة وتقوم بواجبها على أكمل وجه.

ولم يتضح بعد كيف نُشرت الصور على الإنترنت، لكن من المتوقع أن يكون صديق المربية السابق هو من قام بهذا، حسبما ورد في صحيفة "صن" البريطانية، مشيرة على لسان حال المربية للمحققين، أنها لم تنشر أية صور لها على الإنترنت منذ سنوات، مؤكده أنها نُشرت من قبل أحد أصدقائها السابقين، مشيرة إلى أن اسمها الحقيقي لم يظهر ولم يُكتب في أي من المواقع الثلاثة التي نشرت صورها شبة العارية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.