خلال الجولة
خلال الجولة

أعلن وزير الصحة الدكتور سعد النايف أن العمل في النقطة الطبية في مركز الإقامة المؤقت في الدوير بريف دمشق يسير بشكل جيد وأن الكادر الطبي من أطباء وممرضين مشرفين عليه يقدمون الخدمات اللازمة للأسر المقيمة فيه، وأن الواقع الدوائي مطمئن ولا وجود لأي نقص في الأصناف الدوائية.‏‏‏

وأشار النايف خلال تفقده أمس مركز برفقة محافظ ريف دمشق حسين مخلوف إلى أنه تم توزيع عدد من الحقائب الإسعافية وحقائب النظافة الشخصية على الأسر وتم الاطلاع على المعوقات التي تواجه بعض الأسر التي سيتم علاجها سواء على النقاط الطبية أو في المشافي، مبيناً أن الوزارة تعمل على استكمال الإجراءات اللازمة لإجراء حملة تلقيح جديدة في المراكز وأن اللقاح نوعان روتيني ولقاح خاص بشلل الأطفال.‏‏‏

بدوره قال محافظ ريف دمشق مخلوف "إن كل الأسر المهجرة في المحافظة هي محط اهتمام وعناية من قبل المحافظة وأنه يتم تأمين كافة المستلزمات للقاطنين بالمركز سواء الخدمات الصحية أو التربوية وكذلك السلل الغذائية وغيرها، مضيفاً أن المحافظة تتفقد المركز باستمرار".‏‏‏

من جانبها أشارت الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سورية اليزابيت موف إلى استمرار المنظمة في دعم وزارة الصحة في سورية لتوفير كل الخدمات الصحية داعية إلى ضرورة التخلص من العقوبات أحادية الجانب المفروضة على سورية والتي أثرت على القطاع الصحي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.