الحلقي يلتقي وفد المنظمات الفلاحية العربية
الحلقي يلتقي وفد المنظمات الفلاحية العربية

خلال لقائه أمس وفداً من المنظمات الفلاحية العربية اعتبر رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن السوريين أنجزوا ملحمة وطنية ديمقراطية جسدوها بالانتخابات الرئاسية والإقبال الكبير على صناديق الاقتراع لقول كلمتهم واختيار السيد الرئيس بشار الأسد لولاية دستورية جديدة والمضي نحو محاربة الإرهاب أينما وجد على الأراضي السورية.
وأضاف الدكتور الحلقي أن الشعب السوري بوعيه وشفافيته جسد العملية الانتخابية بأبهى صورها وقطع شوطاً كبيراً في ممارسة الديمقراطية وأرسل رسالة قوية ومعبرة للدول التي تدعي الديمقراطية وبين زيف ديمقراطيتها مشددا على أن سورية ستبقى الحضن الدافئ لكل العرب وكانت ولا تزال تحمل المشروع النهضوي القومي العربي.
وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أهمية إيجاد رؤية تكاملية لمعالجة القضايا العربية وتحقيق التكامل الاقتصادي العربي والحفاظ على ثرواتنا القومية المائية والغذائية ضد الذين يحاولون تدمير الاقتصاد الوطني في البلاد العربية مثل سورية والسودان ومصر والعراق وفلسطين مبينا أهمية دور اتحاد الفلاحين العرب والمنظمات الشعبية والاتحادات العربية في هذا الجانب.
ولفت الدكتور الحلقي إلى أن الفلاحين أساس التنمية والأمن الغذائي في المجتمعات ومصدر لتحقيق التكامل الغذائي العربي مؤكدا حرص الحكومة على تحقيق التنمية المستدامة للشعب السوري من خلال تحصين الفلاحين وتأمين مستلزماتهم وحقوقهم كون القطاع الزراعي أحد القطاعات الحيوية والتنموية الهامة التي تعول عليها الحكومة.
وقال رئيس مجلس الوزراء أن إرادة الفلاح السوري المنتمي لأرضه ووطنه استطاعت الاستمرار في العمل والانتاج يداً بيد مع الصناعيين والمنتجين من أجل تأمين المستلزمات المعيشية لأبناء الوطن بالرغم من الحصار الجائر والإرهاب الذي تمارسه المجموعات المسلحة.
بدورهم أعضاء الوفد أكدوا أن الشعب العربي يعي أن سورية تمر بظروف صعبة تحاول النيل من وحدتها وسيادتها وأن زيارتهم تأتي للتأكيد على أن الشعب العربي شعب واحد متضامن لمواجهة الصهيونية العدو الحقيقي للعرب مشددين على أن العرب سيتصدون لكل من يحاول النيل من عروبتهم وقوميتهم.
وأشار أعضاء الوفد إلى أن استهداف سورية هو استهداف للقضية الفلسطينية ومحاولة للنيل منها كونها حاملة لواء القومية العربية والوحدة العربية والمدافعة عن كافة القضايا العربية وعن المقاومة في لبنان وفلسطين والوطن العربي وأن الرئيس بشار الأسد كان دائماً في قلب كل مواطن ولذلك لابد أن يحظى باحترام شعبه وتأييده.
حضر اللقاء رئيس الاتحاد العام للفلاحين والأمين العام لاتحاد الفلاحين العرب.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.