مفتي الجمهورية العام أحمد بدر الدين حسون
مفتي الجمهورية العام أحمد بدر الدين حسون

دعا المفتي العام في سورية أحمد بدر الدين حسون، أمس إلى نقل الصورة الحقيقية لما يحدث في سورية وتفنيد ادعاءات الإعلام المغرض، معتبراً أن ما يجري في سورية هو ضريبة احتضانها للمقاومة العربية ودعم قضايا العرب العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية".

وأكد "سماحة الشيخ، خلال لقائه أعضاء وفد من المنظمات الفلاحية العربية، أن الاعلام الغربي والعربي المغرض دأب على نشر الأكاذيب عن سورية وما يجري فيها.
ورأى أعضاء الوفد أن المؤامرة التي تتعرض لها سورية تستهدف النيل من وحدتها وسيادتها ومن موقفها القومي الداعم للقضايا العربية العادلة مشيرين إلى أن هدف زيارتهم هو الاطلاع على حقيقة ما يجري في سورية والتأكيد على أن أي مؤامرة تستهدف أيا من البلدان العربية إنما تستهدف الشعب العربي من المحيط إلى الخليج وأن الصهيونية ومن يقف وراءها هي الداعمة لأي عدوان تتعرض له الأمة.

ونوه أعضاء الوفد بما حققه القطاع الزراعي في سورية من نهوض وازدهار نتيجة الدعم الحكومي المقدم له والذي استطاعت بفضله سورية الصمود في وجه المؤامرة.

حضر اللقاء كل من رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي و رئيس الاتحاد العام للفلاحين حماد السعود والأمين العام لاتحاد الفلاحين العرب خالد خزعل .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.