أثناء حفل التكريم
أثناء حفل التكريم

كرمت محافظة طرطوس اليوم 80 من أبطال الجيش والقوات المسلحة وأسر شهداء سجن حلب المركزي الذين تمسكوا بمواقعهم في مواجهة الميليشيات المسلحة لأكثر من عام ونصف العام.

وأكد عدد من ذوي الشهداء أن دماء أبنائهم الذين استشهدوا ليحيا الوطن ستبقى منارة للأجيال القادمة تنير درب المستقبل، مؤكدين استعدادهم للسير على خطى الشهداء حتى تحقيق النصر المؤزر على أعداء الوطن والإنسانية.

وأشاد قائد سجن حلب المركزي العقيد "نضال عبد الله" ببطولات الجيش في معركتي السجن ومخيم حندرات بحلب والروح المعنوية العالية التي حافظ عليها، رغم الأخطار وصعوبة المعارك التي خاضوها، مقدمين التضحيات للقضاء على إرهاب المجموعات المسلحة.

وبين عبد الله أن السجن تعرض لـ 18 تفجيراً بعربات مفخخة، كما واجه أبطال الجيش المجموعات المسلحة على الأرض وفي الأنفاق، مؤكداً أن إرادة الانتصار والإيمان بالله والوطن والقائد كان يشد من قواهم وعزائمهم.

من جهته، أكد محافظ طرطوس نزار اسماعيل موسى أن أبطال الجيش اعطوا درساً في الوطنية والتضحية والثبات من خلال صمودهم في وجه المجموعات المسلحة التي حاولت استباحة الوطن، مؤكدا أن فوز الدكتور بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية هو تعزيز لنصرهم ولكل انتصار للجيش العربي السوري على امتداد الوطن.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.