عضو الائتلاف هيثم المالح
عضو الائتلاف هيثم المالح

انهال سيل من التعليقات محتوها، الشتائم والانتقادات الشخصية والحادة على صفحة عضو الإئتلاف السوري هيثم المالح، بعد إعلانه عن قرب ظهور التجمع الجديد "للمعارضة"، ركّزت على جدوى تشكيل تجمّع جديد للمعارضة في ظلّ وجود الائتلاف الذي يعاني أصلاً من سوء تنظيم، وأنه سيزيد حالة الانقسام والتشتت في صفوف المعارضة المدعومة من جهات عربية ودولية.

حيث ذكر المالح على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أن "تجمعاً وطنياً بديلا عن الائتلاف سيظهر قريباً، وسيكون أكثر تأثيراً على الأرض".

و دافع المالح عن فكرة تأسيس التجمع الجديد بدلاً عن "الائتلاف"،معرباً عن أمله بأن "الائتلاف سيندمج بهذا التجمع لا العكس".

وكتب على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، "الشتم والسباب لا يحل أي مشكلة"، مضيفاً أنه "ربما يفرغ غضب الشخص الذي يشتم".

وركزت الانتقادات على جدوى تشكيل تجمع جديد للمعارضة في ظل وجود "الائتلاف"، وأن هذا التجمع سيزيد من حالة الانقسام والتشتت في صفوف "المعارضة" المدعومة من جهات عربية ودولية وتعاني من ضعف في التنظيم.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.