فيديريكا موغيريني وزير الخارجية الايطالية
فيديريكا موغيريني وزير الخارجية الايطالية

بحث رئيس مجلس النواب والوزير الخارجية اللبنانيان أمس مع وزيرة الخارجية الإيطالية فيديريكا موغيريني التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة مؤكدين ضرورة إيجاد حل سياسي سريع للأزمة في سورية.

و أكد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل خلال مؤتمر صحفي جمع بنظيرته الإيطالية، إلى ضرورة "التعاون دوليا" من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية "، مشيرا إلى "وجود جهات أجنبية لا تريد لسورية إلا المزيد من الدمار وتسعى إلى تعزيز الانقسام فيها".

واعتبر باسيل "أن استقرار لبنان وأمنه مهددان بسبب التدفق المستمر للمهجرين السوريين والذي يعرقل تحقيق الاستقرار في لبنان" مشيرا إلى أن لبنان يعاني من آثار خطرة جراء استمرار الأزمة في سورية.

وأوضح باسيل أن "الحكومة اللبنانية اتخذت سياسة واضحة إزاء المهجرين السوريين ومن مسؤولية هذه الحكومة شرح أسباب التغيير في سياستها والحصول على تفهم ودعم دولي سياسي للخطوات التي تقوم بها وتقديم مساعدة فعلية من أجل إعادة السوريين إلى بلدهم عودة كريمة وآمنة".

وأكدت وزيرة الخارجية الإيطالية بدورها، أن الجانبين بحثا الأزمة في سورية واتفقا على العمل على إطلاق مشروع الحل السياسي للأزمة فيها وتقديم المزيد من الدعم والمساعدة لهذا البلد والدول المجاورة له ولا سيما لبنان.

من جهة أخرى، بحث رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أمس مع موغيريني العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر المستجدات في المنطقة، ومؤكدين ضرورة إيجاد حل سياسي سريع للأزمة في سورية.

وكانت موغيريني وصلت مساء أمس إلى بيروت في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لبحث العلاقات بين البلدين والأزمة في سورية.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.