رئيس مجلس الشعب  "محمد جهاد اللحام" خلال لقاءه رئيس العلاقات الخارجية لبرلمان بلجيكا
رئيس مجلس الشعب "محمد جهاد اللحام" خلال لقاءه رئيس العلاقات الخارجية لبرلمان بلجيكا

استقبل رئيس مجلس الشعب  محمد "جهاد اللحام" اليوم، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي "فرانك كريلمان" وعدداً من الإعلاميين البلجيكيين.
وأكد اللحام أن الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية المتآمرة تحاول على الدوام تعطيل الحياة السياسية في سورية والوقوف بوجه تطلعات الشعب السوري المشروعة ورغبته في بناء دولة ديمقراطية مستقلة حرة.
وأكد اللحام أن الشعب السوري وبعد أكثر من 3 سنوات على الحرب الظالمة المفروضة عليه لا يزال قادراً على ممارسة حياته الطبيعية والاعتيادية، مبيناً أن الدولة السورية استطاعت وعلى مدى عقود طويلة ضمان أمنها الغذائي وتوفير حياة كريمة لجميع المواطنين بما فيها مجانية التعليم والصحة ودعم المواد الغذائية الأساسية والمشتقات النفطية.
بدوره لفت كريلمان إلى أن جميع أعضاء الوفد وقبل قدومهم إلى سورية كانت لديهم صورة نمطية عن حقيقة الأوضاع والأحداث الجارية، إلا أن هذه الصورة تغيرت فور وصولهم إلى دمشق حيث شاهدوا حجم الكذب والتضليل الذي تروج له بعض القنوات الغربية، مشيراً إلى أن سورية تحارب اليوم ذات "الإرهابيين" الذين ستضطر أوروبا لمحاربتهم بعد سنوات خاصة وأنهم سيعودون إلى بلدانهم التي قدموا منها، وقد تدربوا جيداً على حمل السلاح وارتكاب الجرائم وأعمال القتل.
وأكد كريلمان أن الشعب السوري كغيره من شعوب العالم له الحق في اختيار ممثليه والحفاظ على مؤسسات الدولة والدفاع عن حضارة هذا البلد العريق، موضحاً أن الشعب السوري عبر عن ارادته من خلال إقباله الكثيف على صناديق الاقتراع، وأن اختياره للدكتور بشار الأسد رئيسا لسورية دليل على شعبيته الكبيرة والثقة التي يحظى بها بين جميع المواطنين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.