الجيش اللبناني
الجيش اللبناني

قام الجيش اللبناني خلال شهر أيار الماضي بإيقاف نحو 900 شخص من جنسيات مختلفة بعضهم مطلوب بمذكرات توقيف بتهمة حيازة أسلحة والتجول دون أوراق رسمية وحيازة ممنوعات ومخدرات.

وجاء في بيان لمديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبنانى اليوم في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار ومكافحة الجرائم المنظمة على أنواعها وبنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر أيار المنصرم، أوقفت هذه الوحدات نحو 900 شخص من جنسيات مختلفة.

وأضاف البيان إن تهم الموقوفين تراوحت بين "قيادة سيارات ودراجات نارية من دون أوراق ثبوتية وقد شملت المضبوطات 156 سيارة و 48 دراجة نارية و 7 زوارق صيد إضافة إلى كميات من الأسلحة والذخائر والعتاد العسكري المتنوعة والمخدرات"، لافتاً إلى أنه تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة إجراء اللازم.

وأشار بيان آخر لمديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني إلى أن قوة من الجيش داهمت فجر اليوم أماكن عدد من المطلوبين في ضاحية بيروت الجنوبية، حيث أوقفت أربعة أشخاص مطلوبين لإقدامهم بتواريخ مختلفة على إطلاق نار وضبطت بحوزتهم كمية من الذخائر والعتاد وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

ويلاحق الجيش والقوى الأمنية اللبنانية المطلوبين بكثافة مؤخراً في إطار حملة واسعة ضد المجموعات المتطرفة التي تقوم بعمليات مسلحة ضد الجيش والمدنيين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.